افتتاح أسبوع قبس الرابع الثقافي في جامعة خضوري بطولكرم

افتتح محافظ طولكرم عصام أبو بكر، أسبوع قبس الثقافي في جامعة فلسطين التقنية خضوري، الذي يتضمن عدة فعاليات ثقافية ينظمها مجلس اتحاد الطلبة ونادي أصدقاء المكتبة.

واستهلت الفعاليات، التي ستستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري، بمعرض للكتب ضم عدة زوايا ثقافية متنوعة، منها زاوية تختص بإبداعات الطلبة الفنية، وعرض لوحاتهم ورسوماتهم، إضافة إلى زاوية للخط العربي، وأخرى لمبادرة قراءة عربية للتعريف بالمبادرة وتشجيع القراءة وزاوية لمؤسسة تامر للتعليم المجتمعي.

وشدد أبو بكر على أهمية تنظيم المعرض، انطلاقا من التقدير لقيمة الكتاب والعلم والثقافة، باعتباره السلاح الأقوى في بناء الأمم، منوهاً إلى أن مثل هذه الأنشطة تشكل رسالة للأجيال تجاه بناء الوعي تجاه الهوية الوطنية الفلسطينية، عن طريق تعزيز القراءة والاطلاع والمطالعة.

وأشاد بجهود جامعة خضوري ممثلة بإدارتها وأساتذتها، ومجلس الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية، ونادي أصدقاء المكتبة، وكل الشركاء، على تنظيم معرض قبس للسنة الرابعة على التوالي، مشيراً إلى مشاركته بافتتاح المعرض لثلاث سنوات متتالية، وداعياً إلى تعميم مثل هذه التجارب والبناء عليها في المستقبل.

إلى ذلك أكد نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الدكتور نافع عساف، على مساعي الجامعة لتنفيذ جميع الأنشطة دائماً لتفعيل الأنشطة والفعاليات التي من شأنها تنمية العملية التعليمية وتطويرها، منوهاً إلى ما يحمله معرض قبس الرابع من أثر كبير على العلم والمعرفة والثقافة على طلبة الجامعة، معبراَ عن شكره وتقديره للمحافظ والمؤسسات الرسمية وفعاليات المحافظة على ما يبذلونه من دعم لجامعة خضوري.

وقدم رئيس نادي أصدقاء المكتبة محمد أبو سعدة، شرحاً عن زوايا المعرض، والمواضيع والكتب التي اشتمل عليها معرض قبس بنسخته الرابعة، مع الزوايا المتعددة، وعناوين الكتب، منوهاً إلى أهمية استمرار فعالياته، نظراً لما حققه من نتائج مهمة خلال المعارض الثلاث التي تم تنظيمها في السابق.

بدوره، أشار منسق حركة الشبيبة الطلابية وسيم أبو شمس، إلى بذل جميع الجهود في خدمة طلبة الجامعة، من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها أن تساهم في دعم الطلبة، علمياً وثقافياً، وأكاديمياً، ومنها تنظيم معرض قبس الرابع على مستوى الجامعة، من خلال الشراكة مع نادي أصدقاء المكتبة وكل الشركاء، مؤكداً على ما يبذله المحافظ أبو بكر من دعم وجهود في خدمة الحركة الطلابية على مستوى الجامعة ورعاية أنشطتها وفعالياتها.

ـــــــــ

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017