العمل الزراعي يوقع اتفاقيات منح الدراسات العليا مع الطلبة الحاصلين عليها

 وقع اتحاد لجان العمل الزراعي، اليوم الأحد، اتفاقيات مع الطلبة الحاصلين على منحة الدراسات العليا، ببرنامج التنمية المستدامة في جامعة القدس، ضمن برنامج تعزيز بنك البذور البلدية (بذور)، بتمويل من الممثلية الهولندية.

وحضر احتفالية التوقيع المدير العام لاتحاد لجان العمل الزراعي المهندس فؤاد أبو سيف، إلى جانب عميد معهد التنمية المستدامة في جامعة القدس الدكتور عزمي الأطرش، وجميل حرب من جامعة بيرزيت،  بالإضافة إلى خمسة عشر طالباً وطالبة هم الدفعة الأولى الحاصلة على منحة الدراسات العليا من عدد كلي يبلغ ثلاثين طالباً وطالبة من مختلف محافظات الضفة الغربية. 

وأشاد أبو سيف بدور جامعة القدس والشراكة بينها وبين العمل الزراعي، والشراكة مع المؤسسات الأكاديمية والمؤسسات المحلية، إلى جانب الإشادة بالطلبة الحاصلين على المنحة، مشيراً إلى أن العمل الزراعي يطمح أن تشكل هذه الفرصة مدخلاً للطلبة لتحقيق وتوسيع الآفاق التي يطمحون إليها، وأهمها خدمة الوطن بشكل عام والقطاع الزراعي بشكل خاص. 

بدوره، أكد الأطرش أن جامعة القدس التي تستضيف البرنامج، ستعمل بشراكة حقيقية مع العمل الزراعي للبحث عن الكفاءات الحقيقية في الوطن والسعي للوصول إليها خدمة للوطن وتحقيقاً لطموحات الطلبة الحاصلين على المنحة، داعياً الطلبة للتواصل المستمر مع الجامعة والعمل الزراعي، من أجل تخطي أية عقبات وتحقيق الأفضل في هذا البرنامج.

 

يذكر أن اتحاد العمل الزراعي كان قد أعلن عن فرصة لتمويل 30 منحة دراسات عليا، في برنامج التنمية المستدامة بتمويل من الممثلية الهولندية الشهر الماضي، وتقدم لها العشرات من الطلبة، وتم اختيار الدفعة الأولى المكونة من 15 طالباً وطالبة، بعد عملية فرز واختيار من قبل لجنة أكاديمية متخصصة، وضمن معايير محددة.

ــ

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017