فلسطين تشارك في معرض عمان الدولي السابع عشر للكتاب

شاركت دولة فلسطين، مساء اليوم الاثنين، في معرض عمان الدولي السابع عشر للكتاب، في العاصمة عمان، والذي يقام تحت رعاية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، وتستمر فعالياته حتى 14/10/2017.

وقال وزير الثقافة إيهاب بسيسو لـ "وفا" في ختام ندوة عقدت على هامش المعرض، ان هذه الندوة تأتي للاحتفاء بمساهمات فلسطينية وعربية كتبت عن فلسطين، وتعد اسهاماتها اضافة نوعية للمكتبة الفلسطينية والعربية، واليوم نطلق كتاب "ذاكرة المغلوبين" للدكتور الناقد فيصل دراج، ومختارات شعرية  للشاعر عز الدين المناصرة، وكذلك يوميات فردية  للأديب والمسرحي الأردني مفلح العدوان، لكي نؤكد على أن الثقافة إحدى جسور التواصل بين فلسطين وعمقها العربي وبين فلسطين المنافي المختلفة.

وأضاف نحن هنا اليوم في عمان لإطلاق هذه الاعمال التي تطبع لأول مرة في فلسطين، وبعض هذه الأعمال صدرت قبل ذلك في بلدان أخرى منها كتاب دراج، وأيضا جزء من المختارات، من خلال دواوين سابقة للمناصرة، مشيرا إلى ان جزء أساسي من مفهوم العودة في الثقافة هو توظيف دار النشر وإعادة النشر مرة اخرى في فلسطين كتقدير لكل المبدعين الذين يكتبون من اجل فلسطين، وللتأكيد على ان الثقافة مقاومة في مواجهة كل التحديات التي تحاول ان تنال من صمود شعبنا ومن هويتنا الثقافية، وان فلسطين دائماً حاضرة في مختلف التظاهرات والفعاليات الثقافية العربية.

ويشارك في الدورة حوالي 350 دار للنشر، بشكل مباشر أو بالتوكيل من الأردن، وفلسطين والإمارات العربية المتحدة، وايطاليا، وبريطانيا، والصين، والهند، والمملكة العربية السعودية، والعراق، والكويت، وتركيا، وتونس، وسوريا، وكندا، والجزائر، والمغرب، ولبنان، ومصر.

يذكر أن برنامج ضيف الشرف في معرض عمّان انطلق في الدورة السابقة ممثّلا بدولة فلسطين التي كانت مشاركتها متميزة.

 

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017