عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أهم عناوين الصحف الاسرائيلية اليوم الثلاثاء :

هارتس :

-19 قتيلا بالمظاهرات ضد نظام الحكم في ايران، حسب السلطات الايرانية هناك سبعة قتلى من أفراد الأمن بالمواجهات.

- نتنياهو: ايرانيون شجعان يخرجون الى الشوارع.

- بإيعاز من منظمة" العاد" المتطرفة: الصندوق القومي اليهودي يعمل على اخلاء عائلة سمرين من بيتها الكائن بحي سلوان.

- سلطة الضرائب ستقوم بفحص الآلاف من أصحاب الحسابات البنكية في الولايات المتحدة ورئيس الوزراء من بين هذه القائمة.

- الكنيست تصادق على قانون القدس الموحدة .

- البدء بطرد طالبي اللجوء من اسرائيل ومن يرفض سيتم حبسه دون تحديد سقف زمني، وسلطة الاسكان والهجرة تعين موظفين جدد لتنفيذ الحملة.

- خالدة جرار عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ستقضي عاما في الاعتقال الاداري.

- وزارة الرفاه تعارض التوصل الى تسوية وتقول إن الأطفال يجب أن يبقوا مع أمهم حتى سن الثالثة بعد طلاق الأهل.

- نقلا عن صحيفة نيويورك تايمز .. البدء بتطبيق القانون الذي يحد من عمل المسالخ التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية الحلال وكذلك وفق الشريعة اليهودية في هولندا رأفة بالحيوانات.

معاريف :

- في ايران المتظاهرون لا يتوقفون ومقتل 12 متظاهرا وشرطيين على الاقل، وهناك اختلاف في وجهة النظر بين خامنئي وروحاني في كيفية التعامل مع الأزمة. 

- نتنياهو: الادعاء أن اسرائيل لها علاقة بما يحدث في ايران كذب وافتراء.

- تأجيل التصويت على مشروع قانون الحوانيت إلى الاسبوع القادم، أحزاب المعارضة وحزب "بتينو" رفضوا التوصل لتسوية خاصة، ما أدى الى نقاشات حادة وصراع داخل الائتلاف الحكومي

- النائب يهودا غليك يغيب عن الكنيست بسبب وفاة زوجته بعد صراع مع المرض.

- الكنيست تصادق بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون "القدس الموحدة" والذي ينص على أن أي تغيير في واقع القدس يحتاج لأغلبية 80 عضو كنيست.

- اطلاق قذيفة من قطاع غزة ، والطيران الاسرائيلي يقصف مواقع في القطاع.

يديعوت احرنوت :

- في ايران تنتشر المظاهرات، احد قيادات المعارضة يقول: قسم من رجال الدين يدعمون المتظاهرين وليس لدينا ما نخسره.

- لا توجد اغلبية، وتأجيل التصويت على قانون الحوانيت لأسبوع، الأحزاب الدينية عارضت بعض بنود القانون، والمعارضة ترفض التصويت على القانون في ظل غياب النائب غليك وليبرمان يعارض بشدة القانون.

- الكشف عن تفاصيل دقيقة من التحقيقات التي تجري في قضية الغواصات، ميكي غانور يقول إنه اتصل بالمحامي دافيد شمرون وطلب منه أن يعرقل لقاء كان يجب أن يجمع بينه وبين أعضاء من وزارة الدفاع وممثلي شركات منافسة للشركة التي أبرمت معها الصفقة في النهاية وشمرون رد عليه بانه تمت معالجة الأمر.

- دعوى ضد شركة "تيفع" للأدوية  بأنها فضلت الأرباح على مصلحة المرضى.

- اقرار قانون الانتخابات الداخلية، الوزراء واعضاء الكنيست سيحصلون على تمويل من الدولة لإدارة حملتهم الانتخابية.

- اطلاق قذيفة من قطاع غزة على أراض في الجنوب والطيران يقصف أهداف في غزة.

اسرائيل هيوم :

- المظاهرات في ايران مستمرة وهناك مصابون وقتلى ونتنياهو تمنى النجاح للشعب الايراني في صراعه من أجل الحصول على الحرية واحد المتظاهرين يقول لم يبقى لهم ما يخسروه.

- عاصفة قانون الحوانيت، تأجيل التصويت اسبوع، الائتلاف لم يفلح في الحصول على اغلبية لتمرير القانون.

-عام 2018 بدأ بعاصفة جوية، العام الجديد حمل معه أمطارا أدت للسيول والفيضانات وجبل الشيخ اغلق أمام الزوار.

- هناك تمرد داخل" الحركة" في جودة الحكم التي تقود التظاهرات ضد الفساد في الدولة وأعضاء يتركون الحركة ويقولون أن الحركة قد تحولت الى حركة يسارية متطرفة.

- حسب استطلاع جديد للرأي: حزب الليكود سيحظى بـ 31 مقعدا.

- في لقاء خاص مع الصحيفة: وزير الخارجية النمساوي ينفي أن يكون قد قارن بين الصهيونية والنازيين الجدد.

- تقرير حول شبهات اساءة معاملة المسنين في دور المسنين في "رحوفوت" و"بتاح تكفا".

ـــــــــــــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018