أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الخميس :

صحيفة هآرتس :

في اعقاب العملية في الضفة، الجيش يطوق مدينة نابلس بحثا عن المخربين

اسرائيل لاحظت ان عددا اكبر من قادة فتح يدعمون الكفاح المسلح ويقومون بالتحريض ومنسق الحكومة كان حذرهم من اطلاق تصريحات كهذه

قادة بارزون سابقون في الولايات المتحدة يكشفون ان نتنياهو كان قد عرض خطة عام 2014 للرئيس اوباما وهي اعطاء رئيس السلطة الفلسطينية مساحة في منطقة شبه جزيرة سيناء مقابل ضم اراض في الضفة الغربية

وزير المالية موشي كحلون يقول بانه لن يقوم بتفكيك الائتلاف الحكومي

شخصيات بارزة في شركات لصناعة طائرات بدون طيار يخضعون لتحقيقات حساسة لانهم سينضمون الى الوفد الذي يرافق نتنياهو في زيارته القريبة الى الهند

وزارة المالية تقوم بضغوط لتقليص عدد القنصليات الاسرائيلية في العالم

قائد الشرطة روني الشيخ عندما شغل نائب رئيس الشاباك سابقا عمل على اغلاق ملف شخصية بارزة في الجهاز بشبه التحرش الجنسي

تقرير نقلا عن صحيفة "الجارديان": تلوث الجو في الصين يجعل الصينيين يعودون الى بلداتهم الاصلية

على الرغم من مواقفه ضد المهاجرين، الرئيس الامريكي سيعمل على تصويب اوضاع 11 مليون مهاجر

صحيفة "معاريف" :

جنازة القتيل شيفح: دموع ومطالبة بالانتقام، عملية تفتيش واسعة بحثا عن منفذي العملية ورئيس الوزراء يقول هي مسألة وقت فقط حتى يتم القبض عليهم

حماس، الجهاد ام الشرطة الفلسطينية، من المسؤول عن قتل المستوطن ؟

الرئيس ترامب يتصرف بطريقة غير معقولة، شخصيات فلسطينية بارزة التقت هذا الاسبوع في رام الله مع اثنين من النواب الاسرائيليين ووجهت اتهامات شديدة اللهجة الى الادارة الامريكية، اللقاء تم تنظيمه بمبادرة من شخصيات "مبادرة جنيف"

الحملة الدولية ضد التحرش الجنسي "مي تو" مستمرة في اسرائيل ونساء يكشفن عن تحرشات جنسية كن تعرضن لها

القناة العاشرة تكشف في تحقيق لها بعنوان "اطباء بدون حدود"، اطباء غيروا وصفة الادوية لمرضاهم لأن شركة الادوية لم تقم بتمويل سفرهم الى خارج اسرائيل

دراسة طبية تفيد بأن خمس سكان الدولة يتنازلون عن اخذ العلاج وذلك لاسباب اقتصادية

شكوك بان رئيس جهاز الشاباك السابق يعقوب بيري سرب معلومات لدرعي عن اجهزة تنصت

بعد اعلان ترامب حول القدس، الجامعة العربية ستعمل من اجل اعتراف العالم بدولة فلسطينية

صحيفة "يديعوت احرنوت" :

تشييع جثمان الحاخام شيفح في المقبرة الجديدة في مستوطنة "جلعاد"، واصوات اثناء الجنازة مطالبة بالانتقام

نتنياهو يقول الوصول إلى المنفذين مسألة وقت

المعارضة تستغل غياب اعضاء الكنيست من اليمين في جنازة شيفح وتصوت في الكنيست على منع الوزير يعقوب ليتسمان من العودة الى الحكومة ووزارة الصحة

كشف اولي حول ما يجري في القناة العشرين، رئيسة مجلس الكوابل الدكتورة جفعات سيجد قدمت شكوى ضد الوزير يعقوب قرة المسؤول عنها حول التحريض والتهديد

مقابلة خاصة مع وزير الداخلية ارييه درعي، يقول بأنه لا يقدر ولا ينوي تطبيق قانون الحوانيت

رغم عدم رضاه عن الاتفاق النووي، الرئيس ترامب يستمر في التسهيلات لايران

مؤشرات مقلقة، بداية موسم جفاف لم يسبق له مثيل منذ العام 1999 ومستوى المياه في بحيرة طبريا متدنى جدا، النقص اكثر من خمسة امتار

صحيفة "اسرائيل هيوم" :

الآلاف شاركوا في جنازة الحاخام رازنيل شيفح، وتواصل البحث عن المنفذين

احتجاجات للمستوطنين ضد رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي ايزنكوت خلال زيارته موقع العملية

ليبرمان يقرر اجراءات عقابية ضد عائلة عهد التميمي، منع 20 شخصا من الدخول الى اسرائيل ومنع والدها من السفر

تسجيل يائير نتنياهو المسرب سيمس بشكل خطير بالحراس والحراسة، رئيس وحدة الحراسة في الشاباك يقول بان السائقين يخضعون هم ايضا لمعايير اخلاقية

الحارس الاسرائيلي الذي قتل منفذ عملية مستوطنة "هار أدار" ترك منزله في المستوطنة وانتقل الى سكن وسط اسرائيل خوفا على حياته

مبعوث الرئيس الامريكي للسلام جرنبلت، "تمجيد الفلسطينيين للإرهاب سيحرمهم من السلام "

مقال تحليلي، موجه جديدة من العنف مع الفلسطينيين مسألة وقت فقط

تقصير اسبوع العمل بساعة واحدة وبالمقابل رفع الحد الادنى من الاجور

يوم الطبيب يحل اليوم، مبادرة لتوجيه رسالة شكر الى الاطباء الذين يعملون ليلا نهارا للمحافظة على صحتنا جميعا

غدا ستجري مباراة كرة القدم الاولى في السعودية التي سيسمح للنساء بدخول الملعب لمشاهدتها

ha

التعليقات

المركزي .. لا بيع ولا أعطية

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في معرض تبريره لرفض حركته حضور أعمال المجلس المركزي في  دورته المقدسية قال  القيادي الحمساوي محمود الزهار إن المجلس في هذه الدورة هو لبيع القضية الفلسطينية (....!!!) ورجما بالغيب وللتبرير ذاته، قالت صحيفة الجهاد الإسلامي المركزية التي تصدر في غزة، ان نتائج المجلس، وقبل ان تصدر هذه النتائج  طبعا، إنها "ستعطي غطاء جديدا للعدو الصهيوني للإجهاز على القضية وتصفيتها (...!!) وكانت هذه الصحيفة أعلنت في عنوان صفحتها الاولى "موت" المدينة المقدسة حين وصفت اجتماع المركزي بأنه "مأتم القدس" ...!!! أنهى المجلس المركزي اعمال دورته المقدسية وأصدر بيانه الذي هو باختصار شديد برنامج عمل نضالي على مستويات مختلفة لهذه المرحلة والمرحلة المقبلة، بعد أن أكد إدانته ورفضه للقرار الأميركي بشأن القدس، وضرورة التصدي لهذا القرار حتى إسقاطه، وبعد أن رسخ الموقف الوطني الحاسم، الذي كان الرئيس أبو مازن أعلنه غير مرة بدءا من خطاب اسطنبول التاريخي، وانتهاء بخطابه امام المجلس الأحد الماضي، انه ما عاد هناك أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، وما عاد ممكنا أن تكون وسيطا ولا راعيا لهذه العملية، طالما بقيت سياساتها خادمة للعمل الصهيوني.

ويتجلى البرنامج النضالي في بيان المركزي، في تشديد البيان على أهمية وضرورة  تصعيد المقاومة الشعبية السلمية، بعد ان انحنى بتحية الاجلال والاعتزاز والفخر امام تضحيات شعبنا وبطولاته، في التصدي لقوات الاحتلال بالصدور العارية، وبصلابة روح التحدي الوطنية، وبرموزها الفتية التي باتت أيقونات نضالية ابهجت  واكتسبت احترام احرار العالم اجمع.

وباختصار شديد جاء بيان المجلس المركزي في دورة القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين، واضحا في تحدياته وقرارته، وواضحا أيضا في اصراره على انجاز المصالحة الوطنية على أكمل وجه، لتعزيز مسيرة التصدي للقرار الاميركي القبيح، دفاعا عن القدس، وسعيا لخلاصها من الاحتلال، وتأكيدا  لمسقبلها عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة.

امام هذا البيان وهذه النتائج التي اسقطت افتراءات الزهار وغيبيات صحيفة الجهاد الاسلامي، لم تجد حركة حماس سبيلا لنقد قرارات المركزي، سوى التشكيك بإمكانيات تنفيذها، ومن برج "المقاومة" العاجي، أعلمتنا بتصريح رسمي لناطقها الرسمي بالشروط المطلوبة لحمل هذه القرارات على محمل الجد من خلال "الالتزام بها للتنفيذ الفعلي على الارض" وبالطبع ستجلس حماس في برجها لتراقب الالتزام والتنفيذ الفعلي، فهي لم تعلن انها من الذين سيشاركون بالتنفيذ، وحقًّا عِش رجبا تر وتسمع عجبا ...!! نعم هذه "الاستذة الثورجية"  لا تستهدف سوى ان تواصل حركة حماس غيابها وابتعادها عن الصف الوطني، خاصة وهي مازالت تصطنع العراقيل الواحدة تلو الاخرى، في دروب المصالحة الوطنية من خلال منعها حكومة التوافق الوطني من التمكين الكامل، لممارسة مهامها في المحافظات الجنوبية كما هي في المحافظات الشمالية.

والحق انه من المؤسف الا تحاول حركة حماس  حتى الان، الخروج من إطار خطابها  الذي لا طروحات فيه غير طروحات المناكفات العدمية بمزايداتها البلاغية في الوقت الذي لا تنظر فيه نظرة واقعية لواقع اهلنا المكلوم في قطاع غزة، والذي لم يعد يحتمل أية مناكفات ولا أية مزايدات ولا أية ذرائع تمنع إتمام المصالحة الوطنية مهما كانت.

ومن المؤسف كذلك الا تكون حماس  جزءا من مسيرة التصدي للقرار الاميركي والدفاع عن القدس والمسيرة تندفع اليوم بثبات أقوى وقد تسلحت بقرارات المركزي بمهماتها النضالية المتنوعة.

وبالتأكيد هي مسيرة الحرية ذاتها التي لن تتوقف أبدا قبل وصولها الى تحقيق كامل أهدافها العادلة في دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال برفع رايات دولة فلسطين فوق أسوار القدس  العاصمة وعلى مآذنها وأبراج كنائسها وفِي دروبها التي سار فيها الأنبياء والصالحون من الاولياء والقديسين وهم يحملون رسالة الإيمان والمحبة والسلام للبشرية جميعها ... ماضون الى سدرة المنتهى الوطنية وويل للمتخلفين.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018