رصد التحريض والعنصرية في الاعلام الإسرائيلي

 رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية" وفا" التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية، في الفترة ما بين 7.1.2018 حتى 13.1.2018.

ويقدم هذا التقرير رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الاعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وكذلك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيليّ.

ويعرض التقرير جملة من المقالات الإخبارية التي تحمل تحريضا وعنصرية جليّة ضد الفلسطينيين، كما ويستعرض مقابلات تلفزيونية وتقارير مصوّرة، ضمن النشرة الاخباريّة، ومقابلات على الراديو الإسرائيلي ضمن البرامج الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي. يحتوي التقرير على قسمين مختلفين؛ يتطرّق القسم الأول إلى رصد التحريض والعنصرية في الاعلام الإسرائيلي المكتوب من صحف اخبارية مختلفة. الصحف التي تمّ رصدها هي: "يديعوت أحرونوت/ يتيد نئمان/ هموديع/ معاريف/ هآرتس/ يسرائيل هيوم".

أما القسم الثاني، يستعرض رصد العنصرية والتحريض في الصحافة المصوّرة لنشرات الاخبار اليومية لعدة قنوات إسرائيليّة مختلفة؛ قناة "كان"، والقناة الثانية، والقناة العاشرة، والقناة 7 والقناة 20. بالإضافة إلى هذا، تمّ تعقّب أكثر البرامج شعبية في الشارع الإسرائيلي للإذاعة الرئيسيّة "جلي تساهل" و "ريشيت بيت".

ويستعرض التقرير بهذا الملخّص أبرز المقالات المحرّضة للصحفي يوسي يهوشوع، يحرّض من خلاله على السلطة الفلسطينيّة، ويدّعي: "في الوقت الذي يدور فيه معدل الأجور في السلطة قرابة 2000 شاقلا، يتلقى الاسرى في السجون الإسرائيليّة مبالغ طائلة تمنح لهم نظام حياة ثابت ومريح، وفقا لمستوى المعيشيّ في الضفة.

تكشف وزارة الأمن أنه في عام 2017 دفعت السلطة الفلسطينية أكثر من 550 مليون شيقلا للأسرى، ولأسرى محرّرين وقرابة 687 مليون شيقلا لعوائل "مخرّبين انتحاريّين" وجرحى. يحكى عن 7% من ميزانيّة السلطة. من ناحية الأجور الفلسطينية، قضاء أكثر سنوات في السجن يساوي أكثر شواقل في الشهر.... تمّ كشف النقاب عن المعطيات المثيرة للغضب في إطار مشروع القانون لوقف الدفع لناشطي الإرهاب وعوائلهم على يد السلطة الفلسطينيّة. وفقا للمشروع، يقدم وزير الامن، عند نهاية كل سنة، تقريرا لموافقة اللجنة الوزارية للشؤون الأمنية-سياسية والذي يعرض تلخيصا للدفعات السنوية التي حوّلتها السلطة الفلسطينيّة لناشطي الإرهاب... "تدفع السلطة الفلسطينية أكثر من ميليارد شيقل في السنة لمخرّبين وعوائلهم، ولذلك فهي تشجع وتعزز الإرهاب"، قال "وزير الأمن افيغدور ليبرمان. 

مقال تحريضيّ آخر جاء في التقرير للصحفيين "ايتمار أيخنر وعميحاي أتئيلي" يتحدّثان من خلاله عن عمليّة مستوطنة "حفات جلعاد" ودفع السلطة الفلسطينية أجور الأسرى ومنفّذي العمليات، ويدعيان: "السفير الأمريكي في إسرائيل دافيد فريدمن هاجم السلطة الفلسطينيّة عقب العملية الأخيرة التي قتل بها الحاخام رزيال شباح، بسبب تمويلها للإرهابيين. أب اسرائيليّ لستة أولاد قتل أمس بدم بارد على يد فلسطينيّين. حماس تمجد القتلة، وقوانين السلطة الفلسطينيّة توفر لهم أجورًا مادّية. وهذا يفسر لماذا لا يوجد سلام حتى الآن. وزير التربية بينيت قال: « المخربون الذين خرجوا لقتل الحاخام رزيال عرفوا تسعيرة الإرهاب لدى أبو مازن وعلموا كم سيتلقّون من أموال على عملية القتل هذه». عام 2017 لوحدة دفعت السلطة الفلسطينية أكثر من مليارد شيقل للمخربين وعائلاتهم، الذي يشكّل نسبة 7% من ميزانيّة السلطة الفلسطينيّة. هل انتهت التحديات الاقتصاديّة للسلطة الفلسطينيّة لتدفع هذه المبالغ الرهيبة لدعم العمليات الإرهابيّة؟؟".

 أ. رصد ما ورد في الاعلام المكتوب

يتيد نئمان

7.1.2018 ايتمر ايخنر

 الفلسطينيّون يطلبون مكانة دولة صديقة بالأمم المتّحدة

الخبر:

الحديث يدور حول خطوة دولية متطرفة ضد إسرائيل، ولكن الولايات المتحدة متوقع منها ان تمنع الإجراءات بواسطة حق الفيتو بمنظمة الأمن.

معركة دبلوماسية أخرى لإسرائيل بالأمم المتحدة: بعد تمرير القرارات الفلسطينية بخصوص القدس، وعلى ضوء تهديد الحكومة بتقليص الميزانيات للسلطة الفلسطينيّة، و"الأونروا"، يخطط الفلسطينيّون للتوجه لمجلس الامن لرفع مكانتهم من دولة مراقبة لدولة عضو وصاحبة حق التصويت في الأمم المتحدة.

التوجه الفلسطيني، الذي بلغت عنها التقارير، يعتبر الخطوة الأكثر تطرفا التي يمكن أن يقوم بها أبو مازن في الأمم المتحدة ضد إسرائيل، والحديث فعليا عن خطوة كسرت القواعد. ومع كذلك فهي خطوة صوريّة ورمزية.

قال داني دنون سفير إسرائيل في الولايات المتحدة: فشل الفلسطينيّون بفهم الواقع. بعد سنوات من تجاهلهم لإسرائيل وتجاوزها بخطوات احادية، هم يفشلون في التفكير بانهم قادرون على تجاهل الولايات المتحدة وتثبيت حقائق بطرق ملتوية. القواعد لم تتغير والطريق الوحيدة لإنجاز تقدم هو عن طريق ترك الإرهاب والتحريض وتبني الحوار المباشر مع إسرائيل.

تحليل الخبر:

يحمل هذا الخبر عنصرية بالحديث عن الفلسطينيّين والخطوات الدبلوماسيّة التي تقوم بها السلطة الفلسطينيّة، واتهاما لها بالتماهي مع الإرهاب، والتحريض، ومحاولة تجاوز الأمم المتّحدة بطرق ملتوية عوضًا عن التخلّي عن الإرهاب وطريقه.

اعتبر الخبر ان خطوة الرئيس أبو مازن هي خطوة قصوى ومتطرفة وكأن لا حق للفلسطينيّين بالتقدم بالخطوات السياسيّة، وأنّ عليهم البقاء تحت ظل الابتزازات من إسرائيل والولايات المتحدة التي تلوّح بحق الفيتو فيما يخص القرارات المتعلقة بفلسطين لعرقلة خطواتها وابقائها في خانة الحاجة لحوار مباشر مع إسرائيل وتقديم تنازلات لتطال حقوقها الطبيعيّة كأي دولة.

يديعوت أحرونوت

8.1.2018 ناحوم برنع

 المحاكمة العسكرية لعهد التميمي

الخبر:

تميمي، فتاة ابنه الـ17 عاما من النبي صالح، قرية صغيرة قضاء رام الله. بالرغم من عمرها الصغير، يوجد لها أرشيف غني بالصراع ضد الاحتلال. بالمواجهة مع الجنود بالقرية اعتادت على استفزاز الجنود، الصراخ عليهم، رجمهم بالحجارة، وضربهم. كل ما تفعله موثّق ومنشور على القنوات التلفزيونيّة العربيّة وبالشبكات الاجتماعيّة. وهناك أمر آخر يميزها عن باقي الأولاد الفلسطينيين، هي شقراء، الشقار يزيد من مجدها.

بالعالم العربي وبالذات بالشارع الفلسطيني، تصرفات التميمي لاقت قبولا وتشجيعا رهيبا، من أجلها أنشدوا أناشيد تمجيد، قدموا لها عروض زواج، اعتبروا تصرف والدها معجزة، الذي لم يعتقل. ممكن فهم ذلك.

موضوع التميمي كان يجب ان ينتهي خلال أيام، كل شيء موثق، كل شيء واضح. لاعتقالها، لتقديم لائحة اتهام، لإنهاء النقاش بالمحكمة العسكرية بسلاسة ولتقديم قرار للقضاء. ...

حادثتها ليست حرجة، ولكن الحرج هو الاهتمام الذي يكشف تشويه الاحتلال....

تميمي تبقى بالسجن حتى نهاية الإجراءات، وتحصل قريبا بالتأكيد على بضعة أشهر اعتقال فعلي، وهذا الامر تمييز فظيع.

يمكن ان تكون التميمي بطلة بالشبكات الاجتماعية، ولكن بالمحكمة يجب ان تحاكم على أفعالها. لا اكثر ولا أقل، بالضبط مثل «اليؤور ازاريا».

 تحليل الخبر:

يحمل المقال توجّهًا عنصريَّا تجاه عهد التميمي وهجومًا ضدّها ومطالبة بمحاكمتها محاكمة عسكرية  واعتقالها وفقًا للمعطيات الموجودة لدى المحكمة.

تحدث الكاتب عن عهد بصورة عنصرية جدا واعتبر ان كونها شقراء هو ما جعلها تتحول لأيقونة وبطلة فلسطينيّة، وتطرّق إلى مسألة عرض الزواج الذي عرض عليها بإشارة منه أن عهد تستخدم جمالها وشكلها الخارجي واستفزاز الجنود لتوثق الامر وتنشره سعيًا خلف الشّهرة.

كذلك فقد اعتبر ان اعتقالها سيكون لعدة اشهر، وان هذا تمييز، وغير مقبول، متجاهلا عمرها، وانها قاصر!

موقع هميدا

9.1.2017 ليتال شيمش

 عائلة التميمي.. خزان بشري من الإرهاب والكراهية

الخبر:

الفتاة التي هاجمت الجنود، ويتم عرضها اليوم على أنها بطلة شعبية تقاتل من أجل الحرية، هي إفراز طبيعي لما أسمته ماكنة التحريض والدعاية ضد اليهود و"إسرائيل".

رأينا المشاهد غير السهلة للجنود عاجزين عن فعل شيء أمام هذه الفتاة، عهد التميمي، ويمارسون ضبط النفس كي لا يتم استدراجهم لرد فعل عنيف، بحيث يتم استخدام هذا السلوك الإسرائيلي سلاحا للدعاية المضادة لـ"إسرائيل" حول العالم ووسائل الإعلام الدولية.

 عهد ابنة الـ17 عاما، تحولت بمرور الوقت بطلة للشاشة في التلفزيونات العربية، ورغم عمرها القصير، لكنها تمتلك من اللغة والفصاحة ما يجعلها أفضل من يتكلم بهذه الدعاية المغرضة المعادية لإسرائيل.

لا عجب أن مشهد فتاة شقراء بريئة أمام مجموعة من الجنود المسلحين هو أفضل سلاح للمعركة العربية ضد "إسرائيل" في الساحة الإعلامية والدعائية، ويحمل هذا المشهد العديد من التأثيرات على الأوروبيين، حيث تحولت عهد بنظرهم رمزا للحرية.

المخربان كانا سعيد ونزار التميمي، أبناء عم والد عهد التميمي. القاتل نزار تميمي تزوج باحلام التميمي من قرية النبي صالح، التي اقلت بعام 2001 المخرب الذي فجر مطعم سبارو بالقدس وقتل 15 إسرائيليا.

هذا هو الماضي القاسي لهذه العائلة، مما يجعلنا نتعرف على ماذا يتعلم هذا الجيل الصغير منها، بحث يكون حاملا لمخزون هائل من كراهية "إسرائيل"، ويواصل طريق العنف ضدها.

تحليل الخبر:

لم تكتفي مذيعة القناة 20 بالتحريض المرئي ضمن برنامجها على الفلسطينيّن بل أيضًا تلجأ للكتابة والنشر بالصحافة المكتوبة لتثبت توجّهها العنصريّ والتحريضيّ.

هاجمت شيمش في هذا المقال عهد التميمي وعائلتها بصورة واضحة مستخدمةً الربط بين وقائع لا علاقة لها بعهد وفقط مستدّلة باسم العائلة لتثبت للقارئ والمشاهد ان عهد التميمي ارهابيّة تتشرب الإرهاب والمعاداة لإسرائيل وفقا لجذورها العائليّة.

هذا الهجوم على عهد لم يتوقّف منذ يوم اعتقالها مما يظهر التخوف الحقيقي من تحوّل عهد لرمز فلسطينيّ عالميّ يضعهم بخانة الإحراج إثر اعتقالها.

يسرئيل هيوم

11.1.2018 نداف شرجاي

 درسٌ في التّحريض

الخبر:

أحد العناوين من التقرير الأخير للمركز، التي من الصعب مجادلتها، وليس السبب ان "الأونروا" غير قلقه بإخفاء الامر بخصوص علاقة محمد عساف بالاونروا، هذا المغني الفلسطيني الذي فاز عام 2013 بالمركز الأول بمسابقة موهوب العرب، وتحول لرمز قومي فلسطيني.

قصة محمد عساف مع "الاونروا" تجاوزت حدود القصة المثيرة للفضول، حيث ان تماهي الاونروا مع القضية الفلسطينية امرٌ عرضي، وبالحقيقة ان المنظمة احتوت مصطلحات تحريض وإرهاب وعنف كثيرة ضمن كتب التعليم الخاصة بها، وأيضا بتواصلها مع شخصيات من حماس.

بوضع عساف، الذي يمجد باغانية موت المباركين والجهاد، الاونروا لم تبتعد عنها، بل حولت عساف لسفير الشباب الرسمي لها. واختير عساف لتقديم عملية السلم، ولكنه مرة بعد أخرى يمجد بأغانيه الفداء والعنف ويشجع على الموت والجهاد.

بأغنية عساف بخصوص رؤيته للدولة الفلسطينية، التي وفقها تسيطر على كل مساحة إسرائيل. كليبات هذا المغني مرة بعد أخرى تبث بتلفاز السلطة الفلسطينية وحماس، وتحتوي صور وفيديوهات من المواجهات التي تحدث بين الفلسطينيين والجنود وصور من جنائز «الشهداء» ملفحون بعلم فلسطين...

عساف غنى عن ارضه القائمة من نهر الأردن وحتى البحر الأبيض المتوسط، «خذوا دمي وهاتوا حرية... بلادي من المية للمية». وغنى ايضًا  بموضوع نصر او موت الشهداء. في احدى اغانيه «ياطير الطاير»، تظهر أماكن كثيرة من ارض إسرائيل، صفد، طبريا، عكا، حيفا، بيت شان، الناصرة على انها جزء من فلسطين التي سيعود لها الفلسطينيّون. لا شك ان فلسطينيين كثر يتماهون مع هذه الاقوال، غير الواضح هو كيف ان للاونروا ان تختار ان تتماهى مع مغني له هذه الخلفية.

لسنوات طويلة واجهت "الاونروا" انتقادا شديدا جدا لاستخدامها لكتب التدريس الفلسطينية التي تبث هذه الروح واكثر ولكنها لم تفعل الكثير في سبيل التغييرـ التقرير الأخير الذي كتبه الدكتور ارنون جرويس ودكتور روني شاكيد قبل شهرين يتناولان موضوع كتب التدريس للسلطة الفلسطينية التي تدرّس في مدارس الاونروا.

 قسم من كتب التعليم لجيل الطفولة التي تم البحث بها، يخفون تماما دولة إسرائيل. بإحدى النشرات بخصوص تل ابيب، الملقبة تل الربيع، يقول دكتور جرويس انه الحديث يدور عن تطورات جديدة بخصوص الخطاب الفلسطيني الذي من خلاله يتم اظهار تل ابيب انها مدينة يهودية معاصرة أقيمت على انقاض بلد عربية..

كتب التدريس الموجودة في ضوء حكومة حماس في غزة، والتي تحتوي على مقاطع معادية للسامية واضحة، وتحريض واضح لصراع للقضاء على إسرائيل، يتم تعليمهم في مدارس تابعه للاونروا هناك، والتي تتلمذ خلال عام 2015/2016 اكثر من ربع مليون طالب فلسطيني.

تحليل الخبر:

يحمل الخبر المرفق تحريضًا من ناحية على السلطة الفلسطينية وحكومة حماس والمغني محمد عساف واتهامًا صريحًا بالتحريض ضد إسرائيل وتربية الأطفال على العنف والإرهاب والقتل من خلال المناهج التدريسيّة في التقرير الذي تم استعراضه في هذا الخبر. ومن ناحية أخرى التحريض ضد الاونروا واتهامها بالتماهي مع المضامين الارهابيّة التي يتم تعليمها في مدراسها.

كذلك فان الخبر يحمل نزعًا للشّرعية الفلسطينيّة وتزييفًا للحقائق بما يخصّ حقّ العودة وعدم اعتراف بالبلدات الفلسطينيّة التاريخيّة والتي الواقع التاريخيّ يثبت ان المدن الإسرائيلية بنيت على انقاضها.

الخبر يتماهى مع الخطاب الاسرائيليّ ويتجاهل تماما صدق وشرعية الخطاب الفلسطينيّ بما يخص حقّ العودة والامتداد التاريخيّ للأرض قبل عام 1948.

يديعوت أحرونوت

11.1.2018 عميحاي اتيئيلي

 عقب العملية

توسيع مستوطنة «حفات جلعاد»

الخبر:

وزراء اليمين يقولون ان الإجابة على العملية التي قتل بها رزيال شباح يجب ان تكون إعادة توسيع مستوطنة حفات جلعاد.

اييليت شاكيد قالت: « قتل رزيال شباح لن يبقى دون إجابة، الإجابة لها تكون بتوسيع المستوطنة، وبالمقابل مهم الموافقة على البناء بكل مناطق الضفة الغربية. هم يطلبون الاخلاء، ونحن نبني! السلطة الفلسطينية تمول وتدفع للمخربين، ونحن نزهر الحياة. الفلسطييون يفهمون أن قتل الإسرائيليين يضر بهم أيضًا».

وزير التربية نفتالي بينيت قال: «بناء وتوسيع حفات جلعاد هو الثمن الأكثر ايجاعًا والرادع الذي يمكن ان نجنيه من المخربين من أجل إيقاف القتل القادم».

تحليل الخبر:

في اعقاب حادثة القتل الأخيرة يتذرّع الاسرائيليّون بها من أجل شرعنة بناء المستوطنات غير القانونيّة على الأراضي الفلسطينيّة المأخوذة قسرًا من أصحابها.

الخبر يتهم السلطة الفلسطينيّة أنها هي من تموّل الإرهابيّين من أجل قتل الفلسطينيّين وبالتّالي يتذرّعون بالرّد بواسطة بناء المستوطنات وتوسيعها والتضييق أكثر على الفلسطينيين.

يديعوت أحرونوت

11.1.2018 ايتمار ايخنر وعمحاي اتيئيلي

 السفير الأميركيّ: «لا يوجد سلام بسبب تمويل المخرّبين»

الخبر:

السفير الأميركي في إسرائيل دافيد فريدمن هاجم السلطة الفلسطينيّة عقب العملية الأخيرة التي قتل بها الحاخام رزيال شباح، بسبب تمويلها للإرهابيين.

اب اسرائيليّ لستة أولاد قتل أمس بدم بارد على يد فلسطينيّين. حماس يمجد القتلة، وقوانين السلطة الفلسطينيّة توفر لهم أجورًا مادّية. وهذا ما يفسر أنه لا يوجد سلام حتى الآن.

وزير التربية بينيت قال: « المخربون الذين خرجوا لقتل الحاخام رزيال عرفوا تسعيرة الإرهاب لدى أبو مازن وعلموا كم سيتلقّون من أموال على عملية القتل هذه».

عام 2017 لوحدة دفعت السلطة الفلسطينية أكثر من مليارد شيكل للمخربين وعائلاتهم، الذي يشكّل نسبة 7% من ميزانيّة السلطة الفلسطينيّة.

هل انتهت التحديات الاقتصاديّة للسلطة الفلسطينيّة لتدفع هذه المبالغ الرهيبة لدعم العمليات الإرهابيّة؟؟

تحليل الخبر:

يحمل الخبر اتهامًا للسلطة الفلسطينيّة بأنها المسبّب بتأخير عمليّة السّلام ودعمها للإرهابيين وتمويلهم، والتحجج بأنها تعاني من  تحديّات اقتصاديّة وبالوقت ذاته تخصص نسبة كبيرة من الميزانية لتمويل العمليّات ضد إسرائيل.

يديعوت احرونوت

10.1.2018 يوسي يهوشوع

 قائمة أسعار الدماء

الخبر:

في الوقت الذي يدور فيه معدل الأجور في السلطة قرابة 2000 شاقلا، يتلقى الاسرى في السجون الإسرائيليّة مبالغ طائلة تمنح لهم نظام حياة ثابت ومريح، وفقا لمستوى المعيشيّ في الضفة.

تكشف وزارة الامن ان في عام 2017 دفعت السلطة أكثر من 550 مليون شاقلا للأسرى ولأسرى محرّرين وقرابة 687 مليون شاقلا لعوائل مخرّبين انتحاريّين وجرحى. يحكى عن 7% من ميزانيّة السلطة. من ناحية الاجور الفلسطينية، قضاء أكثر سنوات في السجن يساوي أكثر شواقل في الشهر....

تمّ كشف النقاب عن المعطيات المثيرة للغضب في إطار مشروع القانون لوقف الدفع لناشطي الإرهاب وعوائلهم على يد السلطة الفلسطينيّة. وفقا للمشروع، يقدم وزير الامن، عند نهاية كل سنة، تقريرا لموافقة اللجنة الوزارية للشؤون الأمنية-سياسية والذي يعرض تلخيصا للدفعات السنوية التي حوّلتها السلطة الفلسطينيّة لناشطي الإرهاب...

"تدفع السلطة الفلسطينية أكثر من ميليارد شاقلا في السنة لمخرّبين وعوائلهم، ولذلك فهي تشجع وتعزز الإرهاب"، قال وزير الامن افيغدور ليبرمان.

تحليل الخبر:

يحمل هذا الخبر كالأخبار السابقة اتهامًا للسلطة الفلسطينيّة وتحريضًا عليها بحجّة أنّها تموّل الإرهابيّين وتساعدهم بتنفيذ عمليّات ضد إسرائيل.

ويعتبر الخبر، وفق تصريحات ليبرمان ووزراء اخرون، أنّ الثمن او التسعيرة تزيد كلّما كانت العمليّة أكبر وقتل فيها عدد أكبر، وزادت محكوميّة الأسير .

 وجبة العشاء بقسم الاسرى الامنيّين

 يديعوت أحرونوت

11.1.2018 غاي موراد

 وجبة العشاء بقسم الاسرى الامنيّين

تحليل الكاريكاتير

في اعقاب الضجة التي أثارها الكشف بخصوص الأجور التي يتلقّونها الاسرى، نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت كاريكاتيرًا ساخرًا من الأسرى الفلسطينيّين يظهر الأسير الفلسطينيّ وكأنّه يعيش في نعيمٍ بداخل السجن الذي يوفر لها الدفء والطعام الفاخر مع شهادات من الجامعات الاسرائيليّة، وكل أسير يحمل مكتوبًا وصله من السلطة الفلسطينيّة يحتوي على تقرير عن الأجور بالسنة الأخيرة 2017 وأحد الأسرى  يسأل الآخر (هل تلقيت أنت أيضًا إضافة العطلة والمرضيّة لعام 2017).

الرسم عنصريّ جدا ومكتظ بالتحريض.

ب. مواقع التواصل الإجتماعيّ

مقتل مستوطن يدفع إلى تحريض في العالم الافتراضيّ:

قتل مستوطن إسرائيلي، مساء الثلاثاء، بعد أنّ اصيب بجروح خطيرة إثر إطلاق نار عليه قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب مدينة نابلس شماليّ الضفة الغربية المحتلة.

واشارت مصادر إعلاميّة على أنّ القتيل يدعى رزئيل شيبح وهو حاخام معروف في المستوطنة.

وحرّك مقتل الحاخام العالم الافتراضيّ الإسرائيلي الذي طالب بمعاقبة الفلسطينيين على الحادث، علمًا أن التحريض طال القيادة الفلسطينية ايضًا.

بنيامين نتنياهو

رئيس الحكومة الإسرائيلي

10.1.2018

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على الفيسبوك: أأسف لمقتل رزئيل شيبح وارسل تعازي للعائلة. قوات الأمن ستعمل جاهدة على اعتقال القاتل لحقير، ودولة اسرائيل ستقوم بمعاقبته.

نفتالي بينت

وزير التعليم

10.1.2018

كتب وزير التعليم، نفتالي بينت (البيت اليهوديّ)، على الفيسبوك: خلال جنازة الحاخام، رزئيل شيبح، وقفت إلى جانب ارملته التي كررت الكلمة "قلب".

رزئيل كان انسانًا صادقًا ومستقيمًا، قلب نابض بالدفء ومُشع بالحياة لكل من احاط به.

كان يحمل قلبًا محبًا، قلب طفل يتحدث إلى والدته، وقلب أب ومربي الذي أهتم بمستقبل كل طالب عنده بفرح وبحب كبير.

قتلة اوقفوا نبض هذا القلب، لكن الفرحة التي تركها خلفه دخلت إلى كل قلوبنا. وصيّة رزئيل هي أعماله: بناء البلاد، حب الإنسان، تقديس الرب، والعمل بإخلاص.

شولي معلم

عضو كنيست

10.1.2018

مرة أخرى موجه إرهابيّة تكلفنا حياة شخص، الحاخام رزئيل شيبح لينتقم الله لدمه، زوج واب لـ 6 اطفال قتل في طريقه إلى البيت في مستوطنة جلعاد.

المسؤولية مُلقاة على القيادة الفلسطينية التي تحرّك نظام تحريض دسم وتربي قتلة لليهود.

علينا إتخاذ خطوتين- الإعتراف وتوسيع مستوطنة "حفات جلعاد"، ودفع العرب للسفر في طرقات منفردة يتم فحصهم خلالها من قبل الجنود.

اعتمد على قوات الأمن بالعثور على الإرهابي ومعاونيه.

2. العالم الافتراضي يساند توسيع مستوطنة "حفات جلعاد":

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، هذا الأسبوع، بشق طريق استيطاني بين بلدتي تل وفرعتا، تمهيدًا لتوسيع البؤرة الاستيطانية "جلعاد" المُقامة على أراضي قرية تل وجيت شمال الضفة الغربية.

وجاء هذا القرار في اعقاب حادثة قتل المستوطن رزيئيل شيفاح من المستوطنة، حيث دفعت القيادة الإسرائيلية إلى القرار ردًا على العمليّة.

وحرّض العالم الافتراضي ودفع نحو توسيع المستوطنة ومنحها صفة مستوطنة رسميّة.

يسرائيل كاتس

وزير المواصلات والاستخبارات

11.1.2018

يسرائيل كاتس، وزير المواصلات والاستخبارات وعضو في الحكومة الأمنية وعضو كنيست عن الليكود، قال في السياق: أنهيت الآن زيارة تعزية ببيت عائلة الراب رزيئيل شيفاح عليه الرحمة، الذي قتل على يد بن ظالم. التقيت عائلة نبيلة ومؤلمة، تحدثنا عن أعمال البر التي قام بها الراب، وحسب طلب العائلة وعدت أن أعمل ما بوسعي كي أحول حفات جلعاد، المكان الذي أحبَّه جدا وبه دُفن، لمستوطنة معترف بها في أرض إسرائيل.

تسفي سوكوت

مراسل وكاتب رأي

في موقع صوت اليهودية

11.1.2018

تسفي سوكوت، راب وناشط يميني بارز مراسل وكاتب رأي في موقع صوت اليهودية، كان من قادة فتيان التلال واحتل مراكز وقام بنشاطات أخرى، قال محرضًا: يغلقون.

أسبوع قبل العملية حاولوا أن يقتلوا قاطن يتسهار بنفس المكان، توسلوا أن يعيدوا الحواجز على الأقل إلى أن يقبضوا على المخربين. لأسفنا رزيئيل شيفاح اليهودي، قُتل.

لم يتم القبض على المخربين بعد. ونابلس لا تزال مفتوحة كي لا يُمس "بنسيج الحياة" للمواطنين هناك.

اليوم بالمساء يغلقون نابلس من كل الإتجاهات بالساعة 20:00 بالمساء.

حاجز بيت فوريك، مفرق مطفاحيم، ميدان الحطيفا، موتساف سيلع، تسوميت جيت، شافي شومرون، حاجز بكعوت.

نطلب إعادة الحواجز إلى نابلس. حياتنا مهمة أكثر من روتين حياة سكان نابلس.كانوا عشرة أعوام حواجز، ويجب أن تعود.

حزاي سيمانطوف

 مراسل ومعلق

 على الشؤون العربية

في قناة 10

11.1.2018

حزاي سيمانطوف، مراسل ومعلق على الشؤون العربية في قناة 10، قال: تقدير مسؤولي الأمن الفلسطيني؛ المخربون الذين نفذوا العملية بجانب حفات جلعاد يختبئون بمحافظة نابلس.

ج: رصد الإعلام المرئي والمسموع

المصدر: القناة 20

التاريخ: 11.1.2018

البرنامج: "قبل الجميع"

المذيعة: دانا سومبورغ

يتعامل الفيديو بشكل تحريضي مع قضية تحويل الأموال من قبل السلطة الفلسطينية لعائلات منفذي عمليات. تقوم مقدمة البرنامج وعضو البرلمان الإسرائيلي أمير أوحانا من حزب "الليكود" بتصوير السلطة الفلسطينية على انها داعمة ومشجعة للإرهاب، ذلك بالإضافة إلى تصويرها بدور المزدوجة، والتي من جهة تنسّق وتتعاون مع إسرائيل، ولكن من جهة أخرى، تحوّل أموالا طائلة لمنفّذي العمليات.

المصدر: قناة 20

التاريخ: 8.1.2018

المذيعة: ليتال شيمش

برنامج: قبل الجميع

تحرّض مذيعة قناة 20 على الفلسطينيّين وتنعتهم بالإرهاب ومنتهكي حقوق الأطفال، كما وتنعت منظمة اليونيسيف بالازدواجية وذلك على أثر محاولة الاخيرة ادراج الجيش الإسرائيلي في قائمة المنظمات التي تنتهك حقوق الأطفال. تدّعي المذيعة ان الفلسطينيين يستعملون الأطفال كدروع بشريّة ويشجّعونهم على الاعمال المستفزّة أمام الجيش كما ويستعملون مدارس الأطفال كمخازن للأسلحة، وكلّ هذا لنزع الشرعية عن الفلسطينيين وشيطنتهم.

ـــــــــــ

ha

التعليقات

"سيرة وانفتحت"

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
لطالما فتحت "سيرة" غاز شرق المتوسط، وعلى هذا النحو الساخن الذي يوحي بترتيبات اقليمية جديدة، ترتيبات قطرية تماما، في حدود ما هو قائم من دول في هذا الاقليم (..!!) لطالما فتحت هذه "السيرة" على هذا النحو، ستفرض القراءة الموضوعية علينا ان نرى ان الانقلاب الحمساوي عام 2007 لم يكن انقلابا عقائديا على ما يبدو، ولا علاقة له بالسعي لتعزيز خنادق المقاومة والممانعة في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي، وانما كان هناك حقل الغاز الفلسطيني قبالة سواحل غزة والذي اكتشف نهاية التسعينيات من القرن الماضي وتم بناء حقله عام 2000 من قبل شركة الغاز البريطانية "بريتش غاز" نتذكر هنا ان الزعيم الخالد ياسر عرفات افتتح منصته.

هذا الحقل، هو أحد مقومات الدولة الفلسطينية المستقلة، التي لا تريدها اسرائيل اليمين العنصري المتطرف، ونعتقد انه منذ اكتشاف هذا الحقل بدأت اسرائيل بتمزيق اتفاقات اوسلو، ومع انسحابها احادي الجانب من قطاع غزة، كانت تمهد الطريق موضوعيا، للانقلاب الحمساوي، حتى يصبح بالامكان مع الانقسام وشعاراته الغوغائية، الاستحواذ على حقل الغاز الفلسطيني، الذي عرقلت اسرائيل بدء العمل فيه، واستثماره وفقا لاتفاق الشركة البريطانية مع السلطة الوطنية، حتى اغلقت هذه الشركة مكاتبها في تل أبيب ورام الله ..!

حتى في تفاصيل مشروع ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقته، أو "دولة" الامارة في غزة، لا ذكر لحقل الغاز الفلسطيني، وعلى الذين يغازلون هذا المشروع، ويتبادلون معه الخطابات المباشرة وغير المباشرة (تصريحات حمساوية عدة تشير الى ذلك) عليهم ان يدركوا انهم في المحصلة "سيخرجون من المولد بلا حمص" فلا حصة لأحد مع الاستعمار الاستيطاني ومشاريعه الاستحواذية..!! وسنرى بقوة الوقائع الموضوعية ان الذي اطال أمد الانقسام البغيض، وما زال يطيله حتى اللحظة، ليس غير استمرار محاولة تدمير المقومات الاساسية لقيام دولة فلسطين المستقلة، بعاصمتها القدس الشرقية، المحاولة التي تقودها اسرائيل، والتي تريدها اليوم بترتيبات اقليمية، تكون هي فيها الدولة المركزية..!!

وعلى نحو واقعي، سنرى ان ما يسمى بصفقة القرن، ليست غير إقرار هذه الترتيبات الاقليمية التي تريدها اسرائيل، الصفقة التي لا نزاهة ولا عدل ولا سلام فيها، وهي التي تتوغل اليوم في عدوانها على القضية الفلسطينية، وهي تعلن انها ستنقل سفارتها من تل أبيب الى القدس المحتلة في ذكرى النكبة الفلسطينية..!  

انها شهوة السيطرة المطلقة على مقدرات وثروات هذه المنطقة، وبقدر عنصريتها البغيضة، لا تريد لأي طاقة أمل ان تفتح أمام الشعب الفلسطيني، لعلها بذلك تكسر ارادته الحرة، واصراره على مواصلة طريق الحرية حتى الاستقلال.

بالطبع لن تكون "صفقة القرن" قدرا لا يمكن رده، ولنا اليوم مع المقاومة الشعبية خطة سلام بالغة العدل والحق والنزاهة والمصداقية، بخارطة طريق واضحة وصحيحة لا تستند لغير قرارات الشرعية الدولية، لنا هذه الخطة التي صفق لها المجتمع الدولي في مجلس الأمن، وباتت تلقى دعما على مختلف المستويات الدولية الاقليمية، بما يعني ثمة فرصة حقيقية لتفعيلها لتحقيق أهدافها النبيلة.

وحدهم الذين ما زالوا يتوهمون كعكة في مشاريع "الحدود المؤقتة" من لا يرى في خطة السلام الفلسطينية تقدما في طريق الحرية ذاتها، والأسوأ انهم لا يرون فيها فرصة لتعزيز خطواتهاعلى هذه الطريق، بانجاز المصالحة الوطنية كما يجب بقبر الانقسام البغيض، حتى نعيد لحقل الغاز الفلسطيني شعلته السيادية ونمضي قدما في بناء المزيد من مقومات دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية من رفح حتى جنين، ما زالت الفرصة قائمة، وما زال بالامكان المصالحة، فهل تخطو حماس خطوة تاريخية باتجاه الوطن ومصالحه العليا..؟

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018