بهدوء - محمود ابو الهيجاء

لا السلطة الوطنية، ولا حكومتها، ولا اي جهة اخرى، تملك تلك العصا السحرية في عملية اعادة الاعمار لما دمره العدوان الاسرائيلي في غزة المدينة والقطاع، العصا التي بضربة او بلمسة واحدة، تنهي العملية كلها، فتعيد لغزة بيوتها التي هرسها القصف الحربي الاسرائيلي دونما هوادة ..!!
ستطول هذه العملية دونما ادنى شك، وستطول لاسباب تقنية عدة واسباب اخرى لسنا في معرض تعدادها الان، وستطول ليس لايام فحسب، وانما لشهور كثيرة، ولهفة المشردين في غزة لبيت السكينة، لاتحتمل الانتظار الطويل، والشتاء قد حل بمطر اثقل عليهم تماما وهو ليس الا مطرا اول. 
السلطة الوطنية وحكومتها تعرف ذلك، وهي اذ تسعى لتسريع عملية اعادة الاعمار ومجابهة تحدياتها المنوعة، فإنها الان امام مهمة الايواء المؤقت للعوائل المشردة في غزة وادارة شؤون الحياة اليومية هناك بما يجعلها ممكنة وقابلة للتطلع.
وبالطبع فان الايواء المؤقت جزء من عملية اعادة الاعمار، خاصة وهو يكرس جدية هذه العملية، ومصداقية حكومة التوافق بمجابهة تحدياتها العديدة، وهذا ما يجعل انتظار اهلنا المشردين في قطاع غزة بلا قلق على الاقل.
الايواء المؤقت اذا هو مدخل عملية اعادة الاعمار، وعلى المعنيين جميعا ان يدركوا ذلك لكي تمضي هذه العملية في دروبها الفاعلة، خاصة الذين ما زالوا يناكفون الشرعية بخطابات البلاغة وشعاراتها، ولعلنا نوفر بذلك عصا سحرية من نوع واقعي وعملي يجعل من زمن اعادة الاعمار، زمنا لهدم الاحتلال وازالته بكامل انقاضه عن ارض دولتنا التي دقت ساعة استقلالها.

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد

ابداع المعلم يختتم التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 برام الله

اختتم مركز ابداع المعلم ومدارس البطريركي اللاتينية الملتقى التّقييميّ المركزي لمشروع المواطنة للمدارس الفائزة لوائيّاً في مشروع المراطنة والذي يُنفّذ بدعم وتمويل من مؤسسة المستقبل وبرعاية كريمة من شركة call u والذي هدف بشكل أساسي لتقييم المبادرات الطلابية التي قام بها الطلاب خلال الفصل الدراسي الماضي.
وخلال جلسات التحكيم المركزي قدمت 8 مدارس عروضاً لمشاريعهم، حيث تمحورت المشاريع على معالجة العديد من قضايا اجتماعية، سياسية، بالإضافة إلى المشاكل البيئية والقضايا التربوية والنفسية كعمالة الأطفال، الأغذية الفاسدة والنفايات والمخدرات وغيرها من القضايا الحرجة والتي يعانون منها في مجتمعاتهم، وتقدمت المدارس بـ 8 مشاريع نوعية واستمعت لجنة التقييم للعروض التي قدمها الطلبة عن مشاريعهم وانتج التحكيم ثلاث مدارس للمراتب الأولى وكان ترتيب الفائزين على النحو التالي: المركز الأول: مدرسة بيت ساحور والمرتبة الثانية مدرسة الكلية الأهلية وعن المرتبة الثالثه مكرر: مدرسة بيرزيت وفي المرتبة الثلثه مكرر مدرسة الزبابدة من مدارس البطريركية اللاتينية.
واستمرت عملية التحكيم طوال يوم الثلاثاء في فندق السيتي ان في مدينة رام الله، وشارك فيها لجنة تحكيم العروض مشرفون تربويون وإعلاميون محليون وممثلون لمؤسسات المجتمع المحلي.
240 طالب ممثلين لمدارسهم الثمانية شاركوا في التحكيم المركزي الذي اختتم مشروع المواطنة لمدراس البطريركية اللاتينية للعام الدراسي 2011-2012.
وشارك في اختتام فعاليات الملتقى وتكريم المدارس الفائزة الاستاذ سهيل دعيبس ممثلا عن الادارة العامة لمدارس البطريركية اللاتينية والسيد رفعت الصباح، مدير عام مركز إبداع المعلم.
وأكد دعيبس على أهمية تنفيذ مشاريع لا منهجية تخدم المنهاج الفلسطيني وتثريه ومشروع المواطنة هو أحد المشاريع التي تساهم في اعداد وتأهيل الجيل الفلسطيني وتنمي لدية الميول الديمقراطية التي يحتاجها للمساهمة في التغيير والعمل على حل المشكلات التي تواجهه كفرد والمساهمة في حل مشاكل مجتمعه كما وشكر مركز ابداع المعلم على تفانية في تنفيذ مشروع المواطنة طوال سنوته التسعه.
وبدوره أشاد أ. رفعت الصّباح مدير عام مركز إبداع المعلّم بجهود الطّلبة ودورهم الفاعل في المشروع معبراً عن شكره لوزارة التّربية والتّعليم وللشراكة الفاعلة والتي من شأنها تنميّة قدرات الطّلبة التّحصيليّة جنباً إلى جنب مع سلوكاتهم ومهاراتهم، وثمّن الصّباح الدّور الإيجابيّ الذي تتبناه المدرسة بكوادرها البشريّة والمادية في دعم المشروع وغيرة من النشاطات اللا منهجية التي يتم تنفيذها في المدارس الحكومية.
علما بأن المرحلة اللاحقة لتحكيم المركزي هي التحكيم الاقليمي المنوي عقدة في المملكة الاردنية الهاشمية في بداية الشهر القادم بمشاركة 7 دول عربية يتعرض تجاربها في مشروع المواطنة اقليميا.


 

التعليقات

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2014