الموقف: اسرائيل تعلن الحرب علينا في القدس المحتلة بضوء اخضر لصراع ديني

- ندعو مناضلي الحركة وشعبنا للمرابطة في المسجد الأقصى لحمايته مهما بلغت التضحيات.
- حمل حكومة دولة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد الخطير في مدينة القدس المحتلة، ونعتبره إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقدساته وعلى الامتين العربية والاسلامية .
-خضوع حكومة نتنياهو للمتطرفين اليهود وفتحها بوابة الصراع الديني ، يعني اغلاق مسار السلام ودخول فلسطين والمنطقة الى المجهول .
-حكومة نتنياهو متساوقة مع الأحزاب والجماعات اليهودية المتطرفة والاستيطانية ، على التقسيم المكاني والزماني للقدس ، واستباحة وانتهالك مقدسات شعبنا والأمتين العربية والإسلامية على رأسها المسجد الأقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
-سيفقد الجميع القدرة على السيطرة ، ما يحوَّل فلسطين المحتلة التاريخية والطبيعية والمنطقة الى ساحة صراع ديني، عملنا ومازلنا نعمل على تدراكه تحقيقا لعدالة قضيتنا الوطنية ، واحتراما لرغبة العالم بالسلام ".
-اغتيال المواطنين الفلسطينيين وآخرهم الآسير المحرر معتز حجازي ، وإغلاق المسجد الأقصى  ومنع المؤمنين من الوصول الى مكان عبادتهم ، هي جرائم مخالفة للقانون الدولي تتحمل حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن تداعياتها الخطيرة ".
-دولة فلسطين ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة دولة الاحتلال  إسرائيل..وتحث المجتمع الدولي على ردعها.

 

الأونروا ترد ادعاءات حماس: لا نقر مناهج تعارض ثقافة الفلسطينيين

القدس - رام الله - الدائرة الإعلامية
نفت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الأونروا إقرار مناهج لا تنسجم مع ثقافة المجتمع الفلسطيني.

وقال عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي للأونروا إن الوكالة لا يمكن لها أن تضع مناهج تتعارض مع عادات وتقاليد الشعب الفلسطيني.

وأضاف أبو حسنة ان منهاج حقوق الإنسان يتم بالتشاور مع كافة مكونات المجتمع الفلسطيني، ولا يوجد أي شيء يمس عادات وتقاليد الشعب الفلسطيني. حسب ما نقلت عنه وكالة معا المحلية.

وكانت وزارة التربية والتعليم العالي بالحكومة المقالة اتهمت الاونروا باقرار مناهج غير مرخصة في مدارسها، وبينت الوزارة أنها تدرس اتخاذ إجراءات في هذا الشأن.

وقالت الوزارة في بيان صحفي: نستنكر قيام وكالة الغوث بطباعة وتوزيع مناهج في مدارسها دون علم ودون موافقة وزارة التربية والتعليم العالي".

وأضافت الوزارة :" أن هذه المناهج لا تنسجم مع ثقافة مجتمعنا الفلسطيني وتهدف إلى غسل دماغ الطالب الفلسطيني وجعله يتقبل العدو الصهيوني في الوقت الذي يستمر هذا العدو في قتل واستهداف أبناء شعبنا ويصعد من إجراءاته القمعية ويمارس تهويده للمدينة المقدسة وبناء جدار الفصل العنصري".

وبينت وزارة التعليم المقالة أن وكالة الغوث بهذه المناهج تريد مسح ثقافة أجيال الطلبة الفلسطينيين بوطنهم وقضيتهم وترسيخ ثقافة المقاومة السلمية كحل للصراع، وتنفير الطلبة من المقاومة، كما أن هذه المناهج تحمل في طياتها مخالفاتٍ جمة وخطيرة تمسّ بالثقافة الفلسطينية والقيم الإسلامية ومكونات المجتمع عامةً.

وأوضحت أنها أرسلت رسالة شديدة اللهجة للوكالة لوقف تدريس هذه المناهج وسحب الكتب من المدارس، كما تهيب الوزارة "بجميع المعلمين المخلصين للوطن وذوي الضمائر الحية أن يرفضوا تدريس هذه الكتب الهدامة وألاّ يجعلوا من أنفسهم أداة لتلويث عقول الطلبة".

za

التعليقات

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2014