الموقف: اسرائيل تعلن الحرب علينا في القدس المحتلة بضوء اخضر لصراع ديني

- ندعو مناضلي الحركة وشعبنا للمرابطة في المسجد الأقصى لحمايته مهما بلغت التضحيات.
- حمل حكومة دولة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد الخطير في مدينة القدس المحتلة، ونعتبره إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقدساته وعلى الامتين العربية والاسلامية .
-خضوع حكومة نتنياهو للمتطرفين اليهود وفتحها بوابة الصراع الديني ، يعني اغلاق مسار السلام ودخول فلسطين والمنطقة الى المجهول .
-حكومة نتنياهو متساوقة مع الأحزاب والجماعات اليهودية المتطرفة والاستيطانية ، على التقسيم المكاني والزماني للقدس ، واستباحة وانتهالك مقدسات شعبنا والأمتين العربية والإسلامية على رأسها المسجد الأقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
-سيفقد الجميع القدرة على السيطرة ، ما يحوَّل فلسطين المحتلة التاريخية والطبيعية والمنطقة الى ساحة صراع ديني، عملنا ومازلنا نعمل على تدراكه تحقيقا لعدالة قضيتنا الوطنية ، واحتراما لرغبة العالم بالسلام ".
-اغتيال المواطنين الفلسطينيين وآخرهم الآسير المحرر معتز حجازي ، وإغلاق المسجد الأقصى  ومنع المؤمنين من الوصول الى مكان عبادتهم ، هي جرائم مخالفة للقانون الدولي تتحمل حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن تداعياتها الخطيرة ".
-دولة فلسطين ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة دولة الاحتلال  إسرائيل..وتحث المجتمع الدولي على ردعها.

 

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2014